غرائب وعجائب

سمكة كرة القدم الغامضة.. مخلوق غريب لم تسبق رؤيته على قيد الحياة.. صور

الحدث بوست – متابعات

سمكة كرة القدم الغامضة.. مخلوق غريب لم تسبق رؤيته على قيد الحياة.. صور

في القرن الماضي، عثر البشر على 31 سمكة كرة قدم فقط، ويرجع ذلك إلى أن هذه الأسماك تسبح على أعماق تصل إلى أكثر من ألف متر، ويضيء مسارها بواسطة المصابيح الحيوية التي تتأرجح من رؤوسها، ولكن هذا العام وحده، جرفت المياه 3 من هذه الأسماك النادرة في ولاية كاليفورنيا .

وعلى الرغم من أن العلماء سعداء بفرصة دراسة هذه العينات النادرة، إلا أنهم غير متأكدين تمامًا من سبب ظهور هذه الأسماك فجأة من الأعماق.

الوجود الغامض لسمكة كرة القدم في المحيط الهادئ 

في عام 2021، ظهر عدد من أسماك كرة القدم الشاطئ في ولاية كاليفورنيا، آخرها ظهر خلال الشهر الجاري، فلم تظهر هذه السمكة على الشاطئ في كاليفورنيا منذ عام 2001، بحسب موقع «all thats interesting».

الوجود الغامض لسمكة كرة القدم في المحيط الهادئ 

في عام 2021، ظهر عدد من أسماك كرة القدم الشاطئ في ولاية كاليفورنيا، آخرها ظهر خلال الشهر الجاري، فلم تظهر هذه السمكة على الشاطئ في كاليفورنيا منذ عام 2001، بحسب موقع «all thats interesting».

أوضح ويليام لود، مساعد أمين مجموعة علم الأسماك في متحف التاريخ الطبيعي الأمريكي، حيث تم عرض إحدى أسماك كرة القدم،

«أن هناك الكثير لا نعرفه عن هذه الأنواع بشكل عام ولا يزال هناك كثير من الأسئلة حولها، وأعتقد أن هذا ما يجعل من الرائع حقًا دراسة أنواع المياه العميقة التي تحدث في المحيط المفتوح».

لا يعرف العلماء كثير من معلومات الأساسية عن هذه الأسماك، مثلا ما يأكلونه وأنظمة التكاثر لديها، في الواقع يشعر خبراء الأسماك في كاليفورنيا بالتردد حيال الاكتشاف ويأملون في أن تسلط عينات أسماك كرة القدم الضوء على كيفية عيش هذه المخلوقات النادرة، ومع ذلك، فهم غير متأكدين حتى الآن من سبب نفوق الأسماك أو لماذا تظهر مؤخرا على الشاطئ.

المعلومات المتوفرة عن سمكة كرة القدم

تعيش سمكة كرة القدم أو «هيمانتولوفوس ساجاميوس» في أعماق المحيط الهادئ، وعُثر على عدد قليل منها في نيوزيلندا واليابان وروسيا وكاليفورنيا وهاواي والإكوادور وشيلي، وذلك لأنها تعيش في أعماق تصل إلى أكثر من ألف متر، وعلى الرغم من صعوبة الرؤية في المياه العميقة، فإن سمكة كرة القدم تضيء ضوءًا ضئيلًا من لمبة فسفورية(esca) على جبهتها.

تستخدم الأسماك هذا الضوء لجذب الفريسة، لكن العلماء لا يعتقدون أنها انتقائية عندما يتعلق الأمر بوقت تناول الطعام، نظرًا لأن الطعام في أعماق المحيط يمكن أن يكون نادرًا، إذ تطورت أسماك كرة القدم لتتناول كل ما يمكنها صيده، فهي تتربص في الظلام في انتظار الأسماك أو الحبار أو القشريات لتأكلهم، إذ تسحب القدم فرائسها في أفواهها، حيث تمزق أسنانها العجيبة ذات الإبر الحادة كل ما يأتي تحتها.

إناث سمكة كرة القدم هي من تصطاد، ويصل طولها إلى حوالي متر، وهي أكبر بحوالي 10 مرات من الذكور، وبمرور الوقت، تفقد ذكور الأسماك عيونها وأعضائها الداخلية، ويحتفظون بخصيتيهم فقط، ويتشبثون بالسمكة الأنثوية، فيصبحوا مصدرًا ثابتًا للحيوانات المنوية مقابل العناصر الغذائية.

شاهد بالفيديو أغرب 10 أماكن على وجه الأرض لم تشاهدها من قبل

الأرض  هي ثالث كواكب المجموعة الشمسية بعدًا عن الشمس بعد عطارد والزهرة، وتُعتبر من أكبر الكواكب الأرضية وخامس أكبر الكواكب في النظام الشمسي، وذلك من حيث قطرها وكتلتها وكثافتها، ويطلق على هذا الكوكب أيضًا اسم العالم واليابس.

تعتبر الأرض مسكنًا لملايين الأنواع من الكائنات الحية، بما فيها الإنسان؛ وهي المكان الوحيد المعروف بوجود حياة عليه في الكون. تكونت الأرض منذ حوالي 4.54 مليار سنة

وقد ظهرت الحياة على سطحها في المليار سنة الأخيرة. ومنذ ذلك الحين أدى الغلاف الحيوي للأرض إلى تغير الغلاف الجوي والظروف غير الحيوية الموجودة على الكوكب،
مما سمح بتكاثر الكائنات التي تعيش فقط في ظل وجود الأكسجين وتكوّن طبقة الأوزون، التي تعمل مع المجال المغناطيسي للأرض على حجب الإشعاعات الضارة، مما يسمح بوجود الحياة على سطح الأرض.

تحجب طبقة الأوزون الأشعة فوق البنفسجية، ويعمل المجال المغناطيسي للأرض على إزاحة وإبعاد الجسيمات الأولية المشحونة القادمة من الشمس بسرعات عظيمة ويبعدها في الفضاء الخارجي بعيدا عن الأرض، فلا تتسبب في الإضرار بالكائنات الحية.

القمر الأسود والخسوف وزخات الشهب .. علماء يكشفون عت أحداث فلكية مثيرة في انتظارنا عام 2022

ينتظر سكان الأرض سلسلة من الأحداث الفلكية المذهلة بحلول العام 2022، من عروض زخات الشهب الرائعة إلى الخسوف الكلي للقمر.

وتشمل أهم الأحداث الفلكية لعام 2022 أربع فرص لرؤية عطارد وتسع فرص لمشاهدة زخات الشهب، من بين أحداث أخرى.

ويمكن لعشاق الفلك الاستمتاع بهذه الأحداث والظواهر التي ستزين سماء الليل خلال العام المقبل، من خلال تسجيل التواريخ الرئيسية لكل حدث والاستعداد للاستمتاع بمشاهدته في موعده المنتظر.

وفي ما يلي قائمة كاملة بتواريخ الأحداث الرئيسية والممتعة التي ستشهدها  سنة 2022.

القمر الجديد

تصف عبارة القمر الجديد المرحلة القمرية التي تكون فيها الشمس والأرض على جانبي القمر.

وفي علم الفلك، يمثل القمر الجديد المرحلة القمرية الأولى، عندما لا يمكن رؤية القمر في السماء.

وبالنسبة لمراقبي النجوم، يمكن أن توفر هذه المرحلة القمرية فرصة واضحة لمراقبة الأجسام الباهتة مثل المجرات والعناقيد النجمية.

ووفقا لتقويم موقع SeaSky الفلكي للأحداث السماوية، فإن التواريخ الرئيسية للبحث عن قمر جديد هي: 2 يناير، و1 فبراير، و2 مارس، و1 أبريل، و30 أبريل، و30 مايو، و29 يونيو، و28 يوليو، و27 أغسطس، و25 سبتمبر، و25 أكتوبر، و23 نوفمبر، و23 ديسمبر.

زخات الشهب

زخات الشهب هو حدث سماوي يُرى فيه عدد من النيازك تنشأ من نقطة واحدة في سماء الليل.
وهذه الشهب ناتجة عن تيارات من الحطام الكوني تسمى النيازك تدخل الغلاف الجوي للأرض بسرعات عالية للغاية على مسارات متوازية.

ومن المتوقع حدوث عدد من زخات الشهب في عام 2022، على الرغم من أنه لن تكون جميعها مرئية من الأرض.

ومن الأفضل ملاحظتها في الليل تحت سماء مظلمة، بعيدا عن التلوث الضوئي للمدن.

ومن المعروف أن كوادرانتيدس هي أول حدث انهمار نيزكي سنوي، وسيكون عشاق الفلك على موعد مع هذا الحدث بحلول 3 و4 يناير، ثم تتوالى عروض زحات الشهب في الأشهر الموالية، ليكون ختامها في 21 و22 ديسمبر مع زخات شهب التوأميات.

الخسوف الكلي للقمر
يحدث الخسوف الكلي عندما تأتي الأرض بين الشمس والقمر، ما يمنع أشعة الشمس المباشرة من إضاءة القمر.

وسيشهد سكان الأرض خلال سنة 2022 خسوفان كليان للقمر، أولهما في 16 مايو 2022، والثاني في 8 نوفمبر 2022.
عطارد المرئي

يكون عطارد مرئيا عندما يصبح الكوكب أكثر سطوعا ويسهل رؤيته في سماء الليل نظرا لقربه من الأرض.

رصد “مذنب عيد الميلاد” الأشد لمعانا لعام 2021 خلال اقترابه من الأرض في رحلة الـ40 ألف عام نحو الشمس

وفي كثير من الأحيان، في هذا الوقت، يمكنك رؤيته من دون تلسكوبات، حيث يصل كوكب عطارد إلى أقصى استطالة شرقية تبلغ 19.2 درجة من الشمس. وهذا هو أفضل وقت لمشاهدة الكوكب حيث سيكون في أعلى موقع له فوق الأفق.

ومن الأفضل مراقبة عطارد بعد غروب الشمس مباشرة في السماء الغربية، ويمكن متابعة هذا الحدث في 4 فرص على امتداد العام المقبل، في المواعيد التالية:

– 7 يناير 2022

– 16 فبراير 2022

– 6 يونيو 2022

– 31 ديسمبر 2022

كسوف جزئي للشمس
أثناء الكسوف يمر القمر بين الأرض والشمس، ما يمنع ضوء الشمس من الوصول إلى كوكبنا، وهذا ما يؤدي إلى ظاهرة الكسوف.

وسيكون كسوف العام الجديد جزئيا، ما يعني أن القمر سيمر أمام جزء من الشمس بدلا من تغطيتها كليا.

وبمعنى أوضح، يحدث الكسوف الجزئي للشمس عند عدم اصطفاف الشمس والقمر والأرض في خط مباشر، فيغطي القمر جزءا من الشمس. ويمكن عادة ملاحظة هذه الظاهرة من الأرض.
وسيشهد العام الجديد حدثي كسوف جزئي، الأول بتاريخ 30 أبريل 2022، والثاني في 25 أكتوبر 2022

تجمع ثلاثة من الكواكب معا
رعم أن بداية العام الجديد ستكون هادئة من حيث الأحداث الفلكية، لكنها ستنطلق بتجمع ثلاثة كواكب في سماء الصباح الباكر في نهاية شهر مارس.
وسيظهر كل من المريخ وزحل والزهرة قريبين للغاية قبل شروق الشمس خلال الأسبوعين الأخيرين من شهر مارس.

وسيكون الثلاثي قريبا جدا لدرجة أنها ستكون في نفس مجال الرؤية لبعض التلسكوبات والمناظير. ولكن لن يكون ممكنا رؤية حلقات زحل من دون تلسكوب.

القمر الأسود

من المنتظر أن تشهد الأرض القمر الأسود الوحيد لعام 2022 في 30 أبريل، والذي لن يكون بالإمكان رؤيته، حتى بمساعدة التلسكوبات.

ويحدث القمر الأسود كل 32 شهرا تقريبا وفي بعض الأحيان يؤثر فقط على مناطق زمنية معينة.

ويشار إلى أن القمر الأسود لشهر أبريل هو نظير القمر الأزرق، ويستخدم لوصف القمر الجديد الثاني في الشهر. ولا يمكن ملاحظة الأقمار الجديدة، حيث إنه الوقت الذي يكون فيه الجانب المضيء من القمر متجها بعيدا عن الأرض.

على الرغم من أنه لا يمكن رصد القمر الأسود في السماء، إلا أن هذا هو الوقت المناسب من الشهر لمشاهدة النجوم حيث لا يوجد تلوث ضوئي طبيعي من القمر، ما يمنح مراقبي السماء مناظر أكثر قتامة للكون.
ظهور أول قمر عملاق في عام 2022

سيبدأ أول عرض من أصل ثلاثة للقمر العملاق في 14 يونيو من العام 2022.

وتحدث الأقمار الفائقة أو العملاقة، عندما يكون هناك قمر مكتمل بالقرب من الحضيض، أو أقرب نقطة في مدار القمر إلى الأرض. والنتيجة هي اكتمال القمر يكون أكبر قليلا وأكثر إشراقا من غيره على مدار العام، على الرغم من صعوبة ملاحظة الفرق.

وسيتبع قمر يونيو العملاق توهج القمر العملاق الثاني في 13 يوليو والثالث يوم 12 أغسطس.
المصدر: إكسبريس + ياهو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى