أخبار

ستتجاوز 2 مليون ليرة تركية..غرامات قادمة بعد تعليمات الرئيس أردوغان لمحاربة غلاء الأسعار

الحدث بوست// ترجمة وتحرير

ستتجاوز 2 مليون ليرة تركية..غرامات قادمة بعد تعليمات الرئيس أردوغان لمحاربة غلاء الأسعار

تناولت مصادر إعلامية تركية اقتراح القانون الجديد الذي أعده حزب العدالة والتنمية من اجل تقديمه للبرلمان وإدراجه في القانون التركي، بشأن التلاعب بالأسعار .

وقالت صحيفة (هبرلار) التركية في خبر لها ترجمته «الحدث بوست» وفقا للإقتراح فإن الغرامة التي ستفرض على الباعة والتجار الإستغلاليين.

والذي ستترواح بين (50_500 ا)لف ليرة تركية، وسيتم تحديد الغرامة بحسب مقدار الج-.ريمة .

وكما أفادت المصادر فإن اجمالية الغرامات التي ستفرض ستتجاوز 2 مليون ليرة تركية .

اقرأ أيضا:” مساعدات إنسانية شتوية قادمة للسوريين من قبل منظمة IHH ..إليكم التفاصيل👇

ذكرت مصادر إعلامية تركية : أصدر رئيس الجمعية الإغاثة الإنسانية IHH بياناً له، أعلنت من خلاله بأنهم انطلقوا من 81 محافظة تركية، وقد تم إرسال مساعدات غذائية وفحمية الى سوريا .

وفقاً لما نشره موقع (آخر الأخبار) في خبر له رصده وترجمه موقع «الحدث بوست» رئيس الجمعية في تشانكيري “حسن كالي” ،

قال : انطلقت شاحنة واحدة من الفحم بمساهمة من المانحين، واضاف “لقد حان الوقت لدعم إخواننا الذين يواجهون صعوبات الشتاء، وخاصة الأشخاص اللذين يعيشون في مدن الخيام في سوريا.

اقرأ أيضاً: الأرصاد الجوية تحذر من عواصف عاتية في هذه المناطق

أصدرت المديرية العامة للارصاد الجوية بياناً لها أعلنت من خلاله أنه وفقاً لآخر التقييمات من المتوقع المتوقع أن تكون الأمطار فعالة في الغرب والجنوب من بحر مرمرة .

وذلك في منطقة إيجة و البحر المتوسط الغربية ، ومناطق غرب الأناضول الأوسط و الأجزاء الغربية من البحر الأسود.

وقالت المديرية في بيان لها رصده وترجمه موقع «الحدث بوست»، وجهت المديرية تحذيراً شديداً من هبوب رياح شديدة في بعض أنحاء البلاد اليوم.

في حين ستكون الأمطار الغزيرة فعالة محليًا في المنطقة المشمولة بالعاصفة.

وأضافت: “وحذرت المديرية العامة للأرصاد الجوية من بدء سريان العاصفة اعتبارًا من اليوم، ووفقا للبيان، فإن العاصفة من المتوقع أن تكون فعالة في

( الغرب والجنوب من بحر مرمرة & و منطقة إيجة _البحر المتوسط الغربية _ و غرب الأناضول الأوسط _ الأجزاء الغربية من البحر الأسود)”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى