أخبار

عاجل: أمريكا تدخل على خط الأزمة وتوجه رسالة حازمة بخصوص منصب الرئيس في دولة عربية

عاجل: أمريكا تدخل على خط الأزمة وتوجه رسالة حازمة بخصوص منصب الرئيس في دولة عربية

دعا المتحدث باسم الخارجية الأميركية، نيد برايس، الاثنين، البرلمان اللبناني إلى انتخاب رئيس جديد بأسرع وقت ممكن.

وفي رد على سؤال لقناة “الحرة” حول ما يمكن للولايات المتحدة أن تفعله من أجل مساعدة لبنان على انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وتشكيل حكومة جديدة مع انتهاء ولاية الرئيس السابق، ميشال عون، قال برايس: “كان فهمي أن مجلس النواب لا يزال منعقدا والمحادثات جارية.

ولكن كما أكدنا في السابق على البرلمان اللبناني تحديد الرئيس المقبل بما يتوافق مع مطالب الشعب اللبناني في تلبية احتياجاته الملحة وإطلاق العنان للدعم الدولي الملح”.

وأضاف برايس أن ” لبنان بحاجة إلى الحكومة التي يمكنها بسرعة تنفيذ الإصلاحات المطلوبة بشدة والتي طال انتظارها. وندعو قادة لبنان إلى اختيار رئيس على استعداد لوضع مصالح البلد أولاً وقادر على تنفيذ تلك الإصلاحات التي طال انتظارها”.

وكان رئيس البرلمان اللبناني، نبيه بري، أعلن، الأحد، أنه سيدعو مجلس النواب للاجتماع خلال اليومين المقبلين لمناقشة رسالة عون “وفقا للأصول”.

وكان عون قد غادر، الأحد، القصر الرئاسي وسط دعم وحضور من أنصاره في حزبه “التيار الوطني الحر”، مستبقا خروجه بتوقيع مرسوم اعتبار حكومة تصريف الأعمال مستقيلة، في خطوة تزيد من تعقيدات المشهد السياسي في البلاد.

وخلقت المناكفات السياسية القائمة بين رئاستي الحكومة ورئاسة البلاد، جدلا دستوريا جديدا، إذ شكك عون وفريقه السياسي بدستورية إدارة حكومة تصريف الأعمال للبلاد وميثاقية هذه الخطوة في ظل الفراغ، وإمكانية تسلمها لمهامه خلال هذه الفترة، في بلد يدار بالتوازنات الطائفية والتحاصص بينها، حيث رئاسة الجمهورية عرفا من حصة المسيحيين الموارنة،

فيما رئاسة الحكومة من حصة المسلمين السنة، ما أتاح لعون طرح الميثاقية بتسلم ميقاتي وحكومته للحكم في مرحلة الفراغ الرئاسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى