منوعات

طائرة اختفت لمدة 35 سنة، ثم هبطت وبداخلها 92 هيكل عظمي بشري ..ماقصة اختفائها؟

طائرة اختفت لمدة 35 سنة، ثم هبطت وبداخلها 92 هيكل عظمي بشري ..ماقصة اختفائها؟

الحدث بوست _ منوعات

متابعات فريق التحرير

طائرة اختفت لمدة 35 سنة، ثم هبطت وبداخلها 92 هيكل عظمي بشري ..ماقصة اختفائها؟

تتعرض الكثير من الطائرات الى الحوادث المختلفة التي تتنوع بين الاختطاف والاختفاء والبعض من هذه الطائرات التي تختفي تعود بعد سنوات عديده

والبعض منها لا يظهر له اي إثر. ولكن نحن هنا اليوم في هذا الفيديو سوف نتحدث عن الرحلة التي اتجهت الى سانتياجو في عام 1953.

والامر المدهش والغريب في هذه الطائرة هي انها عادت بعد 35 سنه. ونحن هنا اليوم في هذا الفيديو سوف نتعرف على تفاصيل اختفاء وظهور هذه الطائرة.
الطائرة المفقودة

تعرضت الطائرة للاختفاء دون أن يظهر خلفها أي أثر ، هذا ما أدهش الكثير من الناس الغير قادرين على اكتشاف أي سبب لاختفاء هذه الطائرة، وفي محاولات الكثيرين للبحث عن تلك الطائرة واستمرت عمليات البحث لفترات طويلة لكن في النهاية انتهت بالفشل.

وبسبب في أنه لم يستطع أحد معرفة سبب اختفاء هذه الطائرة ولم يظهر لها أي حطام جعل من القضية غريبة للغاية.

رحلة سانتاجو رقم 513

في الرابع من سبتمبر عام 1954م كانت هذه الرحلة متجهة من ألمانيا إلى سانتاجو، وكان يوجد على متن هذه الطائرة 88 راكب و4 من طاقم الطائرة ، هي كانت تعتبر واحدة من الرحلات العادية التي تحدث باستمرار بين الدولتين بالإضافة إلى أنه في هذا اليوم الطقس والماء في حالة جيدة وطبيعية.

الأمر الغريب هو بعد أن أقلعت الطائرة في السماء اختفت دون أن يظهر لها أي أثر عدة ساعات من موعد الإقلاع، يُقال بأن الطائرة كانت تمر من فوق المحيط الأطلنطي ، أي من الممكن أن تكون قد تعرضت للسقوط في المحيط هذا ماجعل عملية البحث عن حطامها أمر صعب للغاية.

ولكن بعد ذلك تم اكتشاف الطائرة واي تحتوي على 92 هيكل عظمي في الداخل في مشهد مخيف جدا ولم يستطع أي من العلماء تفسير ماحدث .

الرادار يلتقط طائرة غريبة

في الثاني عشر من أكتوبر عام 1989م ، كان اليوم عاديا وطبيعيا في بويرتو اليجرى في البرازيل، لاحظ العلماء اشياء غريبة تظهر على الرادار لم تحصل من قبل طول مسيرة عملهم ، حيث رأوا طائرة غريبة الشكل تطير في المجال الجوي ،

هذه الطائرة كان كل من العمال يحاول التواصل معها ،لكن لايوجد اي إجابة من طاقم الطائرة هذا ما أدهش الكثيرون

حتى أن هذه الطائرة بالهبوط في هذا المطار واجتمع العديد من رجال الأمن والطوارئ في محاولة السيطرة عليها، ولكن لم ينزل أي شخص منها ليقوم رجال الأمن بمحاولة اقتحامها، وعند دخولهم اكتشفوا بأنها تحوي هياكل عظمية للركاب ليتضح بأنها رحلة سانتاجو رقم 513.

ولم يستطع العلماء تحديد أي كانت الطائرة وكيف هبطت بتلك الطريقة في المطار ولم يروا إلا جثة قائد الطائرة ممكساً بقوة بالمقود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى