أخبار

نهاية مأساوية لطفل سوري بعمر 9 سنوات في مدينة اسطنبول

الحدث بوست – متابعات

نهاية مأساوية لطفل سوري بعمر 9 سنوات في مدينة اسطنبول

نقلت وسائل الإعلام التركية أنباء مؤسفة عن وفا -ة طفل سوري بعمر 9 سنوات غرقا بعد دخوله أحد سدود اسطنبول من أجل السباحة .

وقال موقع آخر الأخبار التركي في خبر له ترجمته تركيا بالعربي، نزل الطفل “عبد الله حمداج” ويبلغ من العمر 9 سنوات سد منطقة علي بيه كوي للسباحة برفقة أصدقائه، وفجأة غلبته المياه و بدأ يغرق .

وبحسب المصادر، استطاعت فرق الإنقاذ إخراج الطفل قبل أن يمت و بقي نبضه ضعيف لمدة 30 دقيقة ومن ثم فا -رق الحياة .

بحلول فصل الصيف و ارتفاع درجات الحرارة، تتحول السدود والبرك المائية في الولايات الداخلية للوطن إلى وجهة من تستهويهم السباحة، خصوصا الأطفال و الشباب، وهذا في ظل انعدام مرافق التسلية و الترفيه، لكن ذلك يجعلهم معرضين في أي لحظة إلى حوادث لا يحمد عقباها بسبب خطورة هذا المكان و في الكثير من الاحيان ينتهي بهم الامر الى الموت المحقق.

وهناك عدة عوامل تجعل السباحة في السدود و المسطحات المائية مغامرة و مجازفة حقيقية، وهذا لكون مياه البحر تمتاز بالكثافة، ما يسهل السابحة بها، بينما المياه المخزنة في السدود و الأحواض و الحواجز المائية أكثر خفة مما يجعل السباحة بها صعبة كثيرا .

و ايضا درجة حرارة مياه السدود و الحواجز المائية التي تبرز كعامل هام في شل حركة السباحة، بالإضافة إلى الترسبات الطينية التي تمثل مصيدة و فخا للمغامرين بالسباحة في السدود .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى