لجوء

السلطات تصادر أكثر من مليون يورو من شاب سوري وفتاة مغربية.. ما القصة؟

الحدث بوست – متابعات

السلطات تصادر أكثر من مليون يورو من شاب سوري وفتاة مغربية.. ما القصة؟

أصدرت محكمة ألمانية قراراً نهائياً بمصادرة مبلغ مالي قيمته أكثر من مليون يورو نقداً كانت مخبأة داخل سيارة يقودها شاب سوري برفقة فتاة مغربية.

وقالت صحيفة (بيلد) الألمانية اليوم الخميس إنه “منذ أكثر من عامين، اكتشف محققون الكثير من الأوراق النقدية في سيارة على طريق (A3) بالقرب من مدينة باساو، بإجمالي مبلغ يزيد على مليون يورو، وهو أكبر مبلغ تضبطه شرطة بافاريا في تاريخها”.

وأضافت أن “أصل المبلغ لا يزال غير واضح، لكن المحكمة الجزئية في باساو اتخذت الآن قراراً نهائياً بمصادرة الأموال، وهي الآن ملك الدولة”. مضيفةً أنه “بالنسبة للسلطات القضائية في باساو، لم يكن هناك شك في أن الأموال جاءت من أنشطة إجرامية، لذلك سيذهب المبلغ بأكمله إلى القضاء البافاري وينقل إلى الميزانية العامة للدولة”.

وبحسب الصحيفة فإن “السلطات لم تعد مضطرة لمعرفة مصدر الأموال، ولكن يجب أن يكون المشتبه به قادراً على إثبات مصدره القانوني”.

الشرطة الألمانية تصادر 31 ألف يورو من سوريين بتهمة غسيل أموال

وفي شباط 2020، عثر ضباط شرطة باساو على نقود بقيمة مليون و75 ألف يورو عند فحص سيارة أودي من منطقة أونا في شمال الراين، وكان داخل السيارة شاب سوري يبلغ من العمر 25 عاماً، وشابة مغربية تبلغ من العمر 21 عاماً.

واستغرقت التحقيقات بما في ذلك مع الشرطة الأوروبية يوروبول عدة أشهر، ولم يتم توضيح المصدر الدقيق للأموال التي كانت في طريقها من ألمانيا إلى إسبانيا.

والشهر الماضي أعلنت الشرطة الألمانية مصادرة مبلغ بقيمة 31 ألف يورو كان بحوزة سوريين اثنين على الحدود الألمانية الهولندية، على خلفية الاشتباه بتورطهما في عمليات “غسيل أموال”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى