أخبار

صـ.ـحيفة تـ.ـركية: السـ.ـياح الأجـ.ـانب يـ.ـذهبون للسـ.ـياحة إلـ.ـى سـ.ـوريا وهـ.ـذه تكلـ.ـفة الجـ.ـولة فـ.ـيها لمـ.ـدة اسبـ.ـوع!

الحدث بوست – متابعات

صـ.ـحيفة تـ.ـركية: السـ.ـياح الأجـ.ـانب يـ.ـذهبون للسـ.ـياحة إلـ.ـى سـ.ـوريا وهـ.ـذه تكلـ.ـفة الجـ.ـولة فـ.ـيها لمـ.ـدة اسبـ.ـوع!

نشـ.ـرت صحـ.ـيفة  “En Son Haber” أمـ.ـس خبـ.ـراً أشـ.ـارت فـ.ـيه إلـ.ـى عـ.ـودة السـ.ـياحة إلـ.ـى المـ.ـرافق السـ.ـياحية فـ.ـي المنـ.ـاطق السـ.ـورية الخـ.ـاضعة لنظـ.ـام الأسـ.ـد.

ووفـ.ـقاً لتـ.ـرجمة كـ.ـوزال نـ.ـت ، قـ.ـالت الصـ.ـحيفة “بـ.ـدأت البـ.ـلاد ، التـ.ـي كـ.ـانت مسـ.ـرحًا للصـ.ـراعات لسنـ.ـوات ، فـ.ـي استضـ.ـافة السـ.ـياح مـ.ـن الغـ.ـرب مـ.ـرة أخـ.ـرى ، وقـ.ـد تـ.ـم تقـ.ـديم معـ.ـلومات حـ.ـول سعـ.ـر الجـ.ـولة السـ.ـياحية للشـ.ـخص الواحـ.ـد.

وتـ.ـابعت الصـ.ـحيفة ، “شـ.ـهدت سوريـ.ـا دمـ.ـاراً كبـ.ـيراً نتيـ.ـجة الهجـ.ـمات التـ.ـي نفـ.ـذتها القـ.ـوات المـ.ـوالية لنظـ.ـام الأسـ.ـد وأنصـ.ـاره ،و بيـ.ـنما فقد العديد من المدنيين الأبرياء أرواحهم ،  فقد أُجبر الملايين على مغادرة مدنهم”.

رحلة السياح الغربيين إلى سوريا

وأشارت صحيفة واشنطن بوست إلى أن السياح الغربيين يقومون برحلات إلى سوريا التي مزقتها الحرب ، وقد تسبب هذا في انتقادات لهم ، وذكرت واشطن بوست أنه بعد سنوات من الصراع ، بدأ السياح في السفر مرة أخرى إلى سوريا التي كانت تشهد تغييراً ،  حيث أبلغ السكان المحليون ومنظمو الرحلات عن زيادة في عدد الزوار من الدول الغربية.

“يتم إصدار التأشيرات للأجانب المهتمين “

ووفقاً لخبر واشنطن بوست ، فقد بدأت السلطات السورية في إصدار التأشيرات في أكتوبر الماضي للأجانب الذين يُثيرهم الفضول عن البلد الذي سيطر في يوم من الأيام على شاشات التلفزيون وملأ أوروبا باللاجئين.

وقد لوحظ أن هذه الرحلات السياحية تسببت في غضب السوريين الذين نزحوا بسبب الحـ.ـرب ولم يتمكنوا من العودة إلى بلدانهم.

السياحة تساعد السكان المحليين

من ناحية أخرى ، واصل النظام السوري إصدار التأشيرات السياحية منذ عام 2018 من أجل الحصول على عوائد وأرباح السياحة.

وزعم المصدر أن السياحة يمكن أن تُسهم في سعادة السكان المحليين في سوريا.

1700 دولار أمريكي للشخص الواحد

كما قدم نفس الخبر معلومات عن ع رسوم الرحلات ووجهات السفر ، حيث أشار الخبر إلى أن الجولات التي تستمر أسبوعاً وتشمل دمشق وحلب وتدمر وقلعة الحصن  ،تُكلف حوالي 1700 دولار للشخص الواحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى