لجوء

من هي الفئات التي ستستطيع الحصول على منازل للسكن في المناطق الآمنة في الشمال السوري؟

من هي الفئات التي ستستطيع الحصول على منازل للسكن في المناطق الآمنة في الشمال السوري؟

الحدث بوست ـ لجوء وغربة

متابعة وتحرير

كشف مسؤول تركي لم يفصح عن اسمه عن الفئات التي ستستطيع البقاء في المنازل التي بنتها الحكومة التركية في المناطق الآمنة، لنقل عدد معين من السوريين إليها من تركيا بشكل طوعي .

وقالت صحيفة بي بي سي التركية وفقا لما ترجمته أخبار اليوم، ستكون منظمة الكوارث والطوارئ آفاد هي المسؤولة الرسمية عن تحديد الفئات التي ستبقى داخل هذه المنازل، وستقوم بتحديد ذلك عن طريق عقد الإجتماعات مع المجالس المحلية و وضع قائمة بأسماء العائلات التي ستنتقل للعيش في المنازل وستتلقى المساعدات من الجهات الداعمة هناك .

ونشرت صحيفة “الصباح” التركية، تقريراً عن تفاصيل المشروع الذي أعلن عنه الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، والذي سيمكن أكثر من مليون سوري العودة الطوعية الى بلادهم.

وبحسب ترجمة موقع “تركيا بالعربي”، قالت الصحيفة التركية في تقريرها : ” بدأت تفاصيل المشروع الذي أعلنه الرئيس رجب طيب أردوغان ، والذي سيمكن من عودة أكثر من مليون سوري بالظهور، حيث ستطبق تركيا صيغة “تسوية ، عيش ، اعمل” في هذا الصدد، وفيما يلي تفاصيل المشروع الذي سيضمن عودة مليون سوري”.

سيتم بناء 3 أنواع من المنازل من حيث المساحة، وهي 40 و60 و80 متر مربع، وذبك وفقاً لعدد العائلة الواحدة التي ستقطن المنزل، وستكون هناك خزانات مياه على أسطح المنازل وكذلك سيتم تخصيص مساحة خضراء ( حديقة) لكل منزل.
حيث أوضحت صحيفة “الصباح” أن بناء المنازل سيكون في مناطق جرابلس وإعزاز والباب ورأس العين وتل أبيض، كما سيتم إنشاء مبانٍ ثقافية و اجتماعية كالمدارس و مراكز التسوق و القاعات الرياضية و الهياكل الإدارية لكل مجمع سكني وتعني بذلك البلدية، إضافة الى توفير خدمات البنية التحتية من قبل إدارة الكوارث والطوارئ “آفاد”.

وأضافت الصحيفة أنه تم إدراج خطط لتقديم الدعم للعائدين لتمكينهم من كسب قوتهم، وذلك من خلال تقديم دعم في قطاع محصول الزيتون وإنتاج الزيت و دعم مشاريع الثروة الحيوانية في المناطق التي سيتم إنشاء المدن فيها.

حيث أوضحت صحيفة “الصباح” أن بناء المنازل سيكون في مناطق جرابلس وإعزاز والباب ورأس العين وتل أبيض، كما سيتم إنشاء مبانٍ ثقافية و اجتماعية كالمدارس و مراكز التسوق و القاعات الرياضية و الهياكل الإدارية لكل مجمع سكني وتعني بذلك البلدية، إضافة الى توفير خدمات البنية التحتية من قبل إدارة الكوارث والطوارئ “آفاد”.

وأضافت الصحيفة أنه تم إدراج خطط لتقديم الدعم للعائدين لتمكينهم من كسب قوتهم، وذلك من خلال تقديم دعم في قطاع محصول الزيتون وإنتاج الزيت و دعم مشاريع الثروة الحيوانية في المناطق التي سيتم إنشاء المدن فيها.

وذكرت الصحيفة في تقريرها أن حزب “العدالة والتنمية” يُجري بحثًا مكثفًا حول اللاجئين السوريين. تظهر هذه الاستطلاعات أن الغالبية العظمى من السوريين لديهم موقف “سنعود إذا كان هناك جو من الثقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى