منوعات

دكـ.ـتور غـ.ـربي بحـ.ـث فـ.ـي القـ.ـرأن لإيجـ.ـاد الأخـ.ـطاء فيـ.ـه وليـ.ـهين المسـ.ـلمين فإكتـ.ـشف سـ.ـرا خطـ.ـيرا جـ.ـعلة يعتـ.ـنق الإسـ.ـلام

الحدث بوست // متابعات فريق التحرير

دكـ.ـتور غـ.ـربي بحـ.ـث فـ.ـي القـ.ـرأن لإيجـ.ـاد الأخـ.ـطاء فيـ.ـه وليـ.ـهين المسـ.ـلمين فإكتـ.ـشف سـ.ـرا خطـ.ـيرا جـ.ـعلة يعتـ.ـنق الإسـ.ـلام

كـ.ـان الدكتـ.ـور غاري يـ.ـقرأ القـ.ـرآن الكـ.ـريم باحـ.ـثا عـ.ـن بعـ.ـض الأخـ.ـطاء فيـ.ـه ، لتـ.ـدعيم موقـ.ـفه عنـ.ـدما يدعـ.ـو المسـ.ـلمين لإعتـ.ـناق الديـ.ـن النصـ.ـراني .

——————————————————————————————————————————————

ولكـ.ـن ما أثـ.ـار دهـ.ـشته ، أنـ.ـه ظـ.ـن أنـ.ـه القـ.ـرآن الكـ.ـريم كتـ.ـاب سحـ.ـيق يتحـ.ـدث عـ.ـن الصـ.ـحراء والبـ.ـدائيات ، فعـ.ـمره 14 قـ.ـرن ، ولكـ.ـنه اكتشـ.ـف أن القـ.ـرآن العـ.ـظيم يتضـ.ـمن الكثـ.ـير مـ.ـن الأشـ.ـياء الفريـ.ـدة التـ.ـي لم يتـ.ـناولها أي كتـ.ـاب آخـ.ـر علـ.ـى وجـ.ـه الأرض .

مـ.ـزارع يعـ.ـثر علـ.ـى بيـ.ـضة عـ.ـملاقة فـ.ـي أرضـ.ـه ومـ.ـاكان بداخـ.ـلها شيـ.ـئ لايصـ.ـدق

أعـ.ـلن علـ.ـماء حفـ.ـريات العـ.ـثور علـ.ـى بقـ.ـايا جـ.ـلد خـ.ـاص بديـ.ـناصور جنـ.ـين داخـ.ـل بيـ.ـض متحـ.ـجر جنـ.ـوبي الأرجـ.ـنتين. وأكـ.ـد العلـ.ـماء أن هـ.ـذا يعـ.ـد أول بيـ.ـض متحـ.ـجر يجـ.ـري اكتـ.ـشافه لدينـ.ـاصور السـ.ـوروبود وهـ.ـو فـ.ـصيلة أشمـ.ـل مـ.ـن الديـ.ـناصورات يضـ.ـم أيـ.ـضا التيـ.ـناصورات.

وقـ.ـال عـ.ـالم الحـ.ـفريات رودولفـ.ـو كـ.ـوريا “إذا كـ.ـان العثـ.ـور عـ.ـلى هـ.ـذا البيـ.ـض أمـ.ـرا نـ.ـادرا فـ.ـإن العـ.ـثور على الجـ.ـلد هو بمثـ.ـابة مفـ.ـاجأة كبيـ.ـرة حـ.ـيث أن هـ.ـذه هي المـ.ـرة الأولى التي يتم فيها العثور على جلد جنيني محفوظ في بقايا متحجرة”.

وقال كوريا إن “هذا الكشف وتحديد هوية البيض يثبت أن السوروبود كانت من الحيوانات البيوضة مثلها في ذلك مثل جميع الزواحف”. ويلقي الكشف أيضا الضوء على خصائص الحمل لدى التيناصورات.

وقال كوريا “كان مختلف أعضاء القطيع يتجمعون ويضعون بيضهم في منطقة معينة من اختيارهم ربما تمتد لمسافة 20 كلم. ومن المستحيل الظن بأن هذ البيض يخص أما واحدة”.

وتابع عالم الحفريات قائلا “يعني هذا ضمنيا أن العديد من الأمهات كن يلتقين في نفس المكان والزمان. ويوحي هذا بمستوى معين من التفرد في عادات التكاثر لديهن. ولم نعرف شيئا عن هذا لدى السوروبود قبل هذا الكشف”.

واكتشف البيض المتحجر في إقليم نيكوين الغني بالنفط والواقع بصحراء باتاجونيا إلى الجنوب من العاصمة بوينس آيرس بمسافة 1150 كلم وقد وضعها تيتانوصور آكل للعشب.

وتتميز التيتانوصورات بصغر رؤوسها وطول أعناقها وضخامة أجسادها. وبسبب أذيالها الطويلة وأعضائها الغليظة ربما كانت هذه التيتانوصورات ترتكز على ساقيها الخلفيتين كي تتناول أوراق الأشجار وتبلغ الأشجار العالية عندما كانت تجوب منذ 80 مليون سنة تقريبا مايعرف اليوم بصحراء باتاجونيا.
المصدر : رويترز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى