غرائب وعجائب

خروف يدخل موسوعة جنيس للأرقام القياسية بعد هروبه لمدة خمس سنوات..شاهد

الحدث بوست //غرائب وعجائب

خروف يدخل موسوعة جنيس للأرقام القياسية بعد هروبه لمدة خمس سنوات..شاهد

الخروف هو حيوان من فصيلة الثديات، والتي يستفاد الإنسان من لحمه وحليبه وصوفه الذي يكسو جسمه، الخروف هو معمل لألياف تعمل أربعا وعشرين ساعة في اليوم، حيث ينمو كل ليف بمقدار 2 ملمتر في اليوم.

ويقوم راعي الخراف بجز صوف الأغنام كل فترة ،والغرض من جز الصوف تخفيف العبء الحرارى على الحيوان وتسهل من مقاومة الطفيليات الخارجية الضارة وتعمل على فتح شهية الحيوان وتزيد من النشاط الجنسى.

ويفضل جز الأغنام فى وقت اعتدال الطقس وعادة يتم الجز مرتين فى العام مرة فى فصل الربيع ( مارس وأبريل ) ومرة فى الخريف ( سبتمبر وأكتوبر ) .

بالنسبة لبعض السلالات ذات الشعر الخشن يمكن تنفيذ الإجراء 3 مرات في السنة. بالنسبة للحملان ، يجب أن تبدأ فترة الإجراء عندما تصل إلى 5 أشهر.

إذا كان حديثي الولادة لديهم شعر رقيق أو شبه ناعم ، فلا يجب لمسه حتى التي لن يصل طولها إلى 4-5 سم.

دخل خروف أسترالي موسوعة جينيس للأرقام القياسية، بحمله أثقل فرو صوف في العالم.

وتفصيلا فقد هرب الخروف الضال من قطيع قبل خمس سنوات، إلى أن تم العثور عليه اليوم مثقلا بصوفه، الذي بلغ قرابة 40 كجم من الصوف

قد جزت من الخروف الضال في منطقة قرب العاصمة كانبيرا وهو ما يجعله بشكل غير رسمي الخروف الاكثر صوفا في العالم.

وعثر على الخروف، الذي أطلق عليه منقذوه اسم كريس، عند المشارف الشمالية للعاصمة كانبيرا، وكان يمشي بصعوبة ويئن تحت وطأة الصوف الذي يكسوه، ووفقا لهيئة الخروف،

فإن الصوف تراكم عليه لأكثر من 5 سنوات، حيث يرجح أن أحدا لم يره طوال هذه المدة.

وبذلك يحطم الخروف كريس، بوزن الصوف الذي جز منه وهو 40.2 كيلوجرام الرقم القياسي الحالي الذي سجله الخروف بيج بن من نيوزيلندا عام 2014 وهو حوالي 29 كيلوجراما

ما فائدة صوف الخروف؟

لا تتعدى قيمة “فراء الخروف” وضعه كقطعة ديكور في غرفة النوم أو الصالة، وهي في الغالب من الصدقة، فيأخذه الجزار بعد إتمام ذبيحته، ويسير رجل بعربة نصف نقل شهيرة واضعا الفراء في محاولة لبيعه مرة أخرى لمشتر آخر.

ويمثل الفراء جزء ثمين من الخروف، يتعدى كونه مجرد سجادة، فله عدة صناعات أخرى، وتقوم عليه بعض الاقتصاديات في الدول حينما يتعلق الأمر بالغزل والنسيج، والملابس والأحذية

وتذهب استخدامات الخروف إلى ما هو أبعد من ذلك، حيث إنه عازل طبيعي للحرارة، ومقاوم لها، فإنه يستخدم كعازل، مثل وضعه في السترات المقاومة للاشتعال،

وكذلك يستخدم في الطبقة العازلة للمباني المقاومة للحرائق. كما يستخدم في صناعة الأحذية، مثل “UGG”، وكذلك صناعة الحقائب النسائية، وبعض الإكسسوار التي تضاف للملابس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى